منتدى زهره عمرى  

العودة   منتدى زهره عمرى > القسم الثقافى > كتابات الاعضاء

العوامل المؤثره في الفروق الفردية فى التحصيل الدراسى

أولا : عوامل تنسب إلى الفرد نفسه - اختلاف نسبه الذكاء: فالأفراد يختلفون في درجة أو نسبة ذكاء كل منهم . - اختلاف الاستعدادات والميول : يختلف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-23-2017, 01:40 PM   #1
معلم فصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 13
افتراضي العوامل المؤثره في الفروق الفردية فى التحصيل الدراسى

أولا : عوامل تنسب إلى الفرد نفسه

- اختلاف نسبه الذكاء: فالأفراد يختلفون في درجة أو نسبة ذكاء كل منهم .
- اختلاف الاستعدادات والميول : يختلف الأفراد في نوع ودرجة استعداداتهم وميولهم فكلما اتفقت المناهج والأنشطة المدرسية مع استعداداتهم كلما زاد نجاحهم وتفوقهم الدراسي .
- الحالة الصحية والمزاجية للفرد : الطالب الذي يعاني من مرض أو من ألآم جسميه يضعف نشاطه العام مما يؤثر على تحصيله الدراسي .
- اختلاف مدى الانتباه : يتأثر مدى الانتباه بعوامل كثيرة منها ، العوامل المشتتة للانتباه والحالة المزاجية للطالب ونوع الاستعداد والدافعية ، فكلما زاد مدى انتباه الطالب أثناء شرح المدرس كلما ارتفعت درجة تحصيله الدراسي .
- اختلاف مستوى الطموح والدافعية : كلما ارتفع مستوى طموح المتعلم زادت إمكانيه نجاحه وتفوقه الدراسي .



ثانيا : عوامل تنسب إلى المدرس

أن للمدرس تأثير على التلاميذ إلا انه محدودا إذا ما قيس بدور الأسرة عكس ما كان يعتقد في الماضي أن تأثير المدرس في الأداء المدرسي للتلاميذ يعتبر كبيرا جدا ولكننا لا نلغي دوره في تأثيره على تحصيل التلاميذ الدراسي ولكن يختلف التأخير كما وكيفا باختلاف نوعية المدرسين .
ومن هذه العوامل :
- قدرة المعلم على التنويع في طرق التدريس وفي وسائل الإيضاح المستخدمة : فقد يتبع بعض المدرسين طرقا ووسائل تعليمية تتناسب مع قدرات بعض التلاميذ و لاتتناسب مع البعض الأخر مما يؤدي إلى زيادة الفروق الفردية في التحصيل الدراسي بينهم .
- قدرة المدرس على التعامل مع الأنماط النفسية والشخصية المختلفة : التي تميز كل تلميذ عن الأخر في براعته في استخدام الحوافز المناسبة في التدريس .
- الحالة النفسية والمزاجية للمدرس ومدى تأثر التلاميذ بها : قد تنتاب المدرس بعض حالات الانفعال والغضب نتيجة لبعض المشاكل الأسرية أو المدرسية التي تواجهه فتأثر على طريقة شرحه للتلاميذ أو تعامله معهم وبالتالي فيؤثر ذلك على بعض التلاميذ .
- قدرة المدرس على تصميم واستخدام اختبارات تحصيل جيده وقريبه من الموضوعية : فإذا ابتعد الاختبار عن الموضوعية والشمولية يسبب في تذبذب درجات التلاميذ من امتحان لأخر .
- التساهل وعدم ثبات الدرجات التي يعطيها المدرس للتلاميذ : عندما يكون المدرس متساهلا فيعطي التلميذ درجه أكبر من التي يستحقها أو يكون متشددا فيعطيه أقل من حقه فيعطينا صوره غير حقيقية عن الفروق في التحصيل الدراسي .


ثالثا : عوامل تنتسب إلى المناهج والمقررات الدراسية

وتتمثل هذه العوامل في :
- صعوبة المنهج الدراسي وعدم ملاءمته لمتوسط مستوى التلاميذ : عندما يكون المنهج صعب وغير مناسب للتلاميذ ذوي القدرات المتوسطة يؤدي هذا إلى ازدياد قدرات التلاميذ ذوي التحصيل العالي فقط وبالتالي تتسع الفروق الفردية في الفصل الواحد .
- خلو المنهج من عناصر التشويش والإثاره : يؤدي خلوه إلى ابتعاد بعض التلاميذ عن متابعة الدرس فينخفض تحصيلهم الدراسي.
- عدم ارتباط موضوعات المنهج : يؤدي عدم الارتباط إلى التقليل من قدرة بعض التلاميذ على الفهم والحفظ .
- تركيز المنهج على موضوع دون الأخر : يركز المنهج على الموضوعات النظرية أكبر من العلمية فهذا يؤدي إلى اتساع الفروق في التحصيل الدراسي .


رابعا : عوامل تنسب إلى الأنشطة المدرسية


يؤدي خلو الجدول الدراسي من الأنشطة الرياضية أو الفنية إلى الوفاء بميول بعض التلاميذ دون البعض الأخر مما يزيد من الفروق الفردية في التحصيل الدراسي .


خامسا : عوامل تنسب إلى الامتحانات

- طبيعة الاختبارات : الاعتماد على الاختبارات التي يعدها المدرس والتي ينقصها الشروط التي يجب توافرها من صدق وثبات وقدره على التمييز .
- موضوع الاختبارات : تركيز الاختبار على موضوع معين دون الأخر فيفتح مجال الحظ والصدفة .
- نوعية الاختبار : التركيز على الاختبارات التحصيليه دون الموضوعية .
- ظروف عملية الاختبار : تؤثر ظروف عمليه الاختبار من جو نفسي تأثيرا سلبيا على التلاميذ فيؤدي إلى خفض الدرجة التخيليه للتلاميذ .
- زمن الاختبار : ضيق الوقت مما يؤدي إلى تسليم الورقة قبل الانتهاء من الإجابة .


سادسا : عوامل تنسب إلى زملاء المدرسة :

تتمثل هذه العوامل في اختلاف الميول والاهتمامات والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والصحي والجسمي بين التلاميذ فيؤثر على انتباه التلميذ في الفصل فيؤدي إلى انخفاض المستوى التحصيلي .


سابعا : عوامل تنسب إلى النظام الإداري السائد في المدرسة :

- العلاقة بين فريق العمل الدراسي : تؤثر طبيعة العلاقة بين أعضاء فريق العمل في المدرسة تأثير سلبي أو ايجابي على طبيعة العمل المدرسي فيمكن أن ينعكس هذا التأثير على تحصيل التلاميذ .
- النظام المدرسي : الاختلاف بين مدرسه وأخرى وبين نظام تعليمي وأخر ينتج عنه أن التلميذ الذي حصل على معدل مقبول في مدرسه أو نظام معين من المحتمل أن يحصل على معدل مرتفع في مدرسه أخرى والعكس صحيح .
ثامنا : عوامل تنسب إلى الأسرة
أعطيت أولوية لدور الأسرة على دور المدرس في التحصيل الدراسي للتلاميذ فهذا يوضح فاعليه الدور الذي تلعبه الأسرة في التحصيل الدراسي للتلاميذ .
عوامل تتعلق بالاسره

1 المستوى العلمي والثقافي للوالدين
2 نوع وطبيعة عمل الوالدين
3 المستوى الاقتصادي للأسرة
4 طبيعة العلاقة القائمة بين أفراد الأسرة
5 مستوى طموح الوالدين
6 العلاقة بين الأسرة والمدرسة


المواضيع المتشابهه:

التعديل الأخير تم بواسطة معلم فصل ; 09-23-2017 الساعة 01:44 PM
معلم فصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
العوامل المواثره, الفروق الفردية, عوامل الفروق الفردية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.